مؤقتاً


الملابس المتراكمة بانتظار حقائب السفر ، و الأخري التي تنتظر أن تدفئ أجسادا أخري لا أعرفها، الكتب المبعثرة  هنا وهناك بانتظار صناديقها،الأوراق التي تنتظر إعادة ترتيب

كل شئ مؤقت

وجودي هنا و الآن و في أيامهم مؤقت..ت

كل شئ ساكن …ساكن تماما في  انتظار..انتظار

About alexandmellia

سأكون يوما ما أريد..وما أكون

Posted on November 11, 2009, in ألوان and tagged . Bookmark the permalink. 2 Comments.

  1. هكذا هي الحقائق حين تصغر أمام تحول يُشبه حقيقة مندهشة… أمر كله مدهش حد العجب

  2. الحياة مجرد قاعة انتظار كبيرة .. لا تشكل في حد ذاتها هدفا .. بل مجرد وسيلة للعبور .. نكاية فيها .. لا تقتلي نفسك..
    بتعداد الثواني ..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: