Monthly Archives: October 2010

3


اللهم لا اعتراض علي قضاءك،فقط اجعله سببا لوصل مابيننا ولا تجعله سببا لخراب…أبتعد حتي أظن أني نسيت،أني فقدتك،فيعصر قلبي البرد كي أتذكر الطريق وأجري إليك لتربت علي قلبي وتعده للحزن القادم،يارب أعرف ربتة المواساة وأعرف حزن قلبي ..يارب إن شئت حزنا للقلب فلا تحرمه من رحمة مواساتك ،وإن شئت فراقا عن حبيب فاجعل في فراق الأحبة قربا منك ،يارب ليس لي سوي قلب يبتغي وصالك و أحباء قلائل وعقل شقي بالجهل والتعلق،فإن قضيت علي فراق أحبائي فلا تذهب عقلي بالفراق،وإن قضيت بذهاب العقل والأحباء فلا تتركني دون وصال واحفظ مابيني وبينك

و بعد برهة


بعد ثلاثة عشر عاما سألتها”هو احنا اتغيرنا أوي عن زمان؟” قالت”يعني..مابقيناش ضعاف زي زمان””صمتت قليلا ثم أضافت”وما أقصدش بده اننا بقينا أقوي..احنا بس جلدنا بقي أخشن بقينا بنتحمل أكتر”

حكمة العدد


بعض الأشياء تتلاشي حين نتجاهلها..لكن تجاهل الغضب يضاعفه

بمحاولات عديدة للمواربة


ساقاي تختفي وتخون ،ككل مرة أكتشف فيها أن أشباحي جميعا تخرج من باب قبرك المفتوح،قبرك الذي لم أعرف مكانه أبدا ،ربما لو عرفته لاستطعت سد تلك الفجوة،ربما استطعت أن أنساك ..وتنساني.
لقد سامحت كل شئ،كل شئ فعلا،لكن حتي الآن لم أستطع بعد أن أسامح موتك

تربيتة


أضع كفي علي بطني كي تلمسني دقاتها المتعاقبة ،نشيطةومنتظمةعلي غير العادة ،كأنها تربت علي كفي.أتذكر حديثي مع صديقة قبل زواجناعن زوجات يستبدلن علاقات زواج غير سوية بتعلق مرضي بأطفالهن،أذكر قسمنا يومهابألا نصبح مثلهن ،أربت علي بطني وأحاول ألاأنسي.
ربتي علي كفي أكثر،أحبك وأعرف أني أريدك الآن أكثر من أي وقت،لاأعرف أي جانب ستشهدين،هل تصبحين شاهد هزيمةجديد،شاهدا علي هزيمتي فيكي..أبوك قال لي منذ عدة أشهرأنه سيكون فخورا بك إن جئت مثلي،وبالأمس فقط عاد هو الآخر ليتشكك في صلاحيتي لأن أكون أما لك..لم أعدأهتم ،أنا أريدك ،أريدك الآن ،أريدك بأنانيةطفلةفقط كي تربتي علي كفي.
لاأملك وعودا،ربما لا أستطيع أن أكون أما،لكني أجيدالتربيت علي كفوفهم ،وأجيد مواساتهم دائما،حتي هؤلاء الذين خذلتهم وتركتهم يرحلون بلا شئ سوي كف بارد..فلترثي عني هذه..لا أصدق بعد كل هزائمي اني أما جيدة،ليس لدي طاقة للوعود ولا أثق بالكلمات،لا أجيد البر بقسمي،وآتيك بجبهة مجروحةلم أعد أستطيع رفعها كما اعتدت..كل ما أملك أن أسألك إياه هو أن تكوني هنا من أجلي ..لا تكفي عن التربيت علي كفي..كفي يحتاجك

ليست حقيقة لكن الأمر يتكرر


الخذلان يأتي دائما في ذيل الرضا

%d bloggers like this: