تربيتة


أضع كفي علي بطني كي تلمسني دقاتها المتعاقبة ،نشيطةومنتظمةعلي غير العادة ،كأنها تربت علي كفي.أتذكر حديثي مع صديقة قبل زواجناعن زوجات يستبدلن علاقات زواج غير سوية بتعلق مرضي بأطفالهن،أذكر قسمنا يومهابألا نصبح مثلهن ،أربت علي بطني وأحاول ألاأنسي.
ربتي علي كفي أكثر،أحبك وأعرف أني أريدك الآن أكثر من أي وقت،لاأعرف أي جانب ستشهدين،هل تصبحين شاهد هزيمةجديد،شاهدا علي هزيمتي فيكي..أبوك قال لي منذ عدة أشهرأنه سيكون فخورا بك إن جئت مثلي،وبالأمس فقط عاد هو الآخر ليتشكك في صلاحيتي لأن أكون أما لك..لم أعدأهتم ،أنا أريدك ،أريدك الآن ،أريدك بأنانيةطفلةفقط كي تربتي علي كفي.
لاأملك وعودا،ربما لا أستطيع أن أكون أما،لكني أجيدالتربيت علي كفوفهم ،وأجيد مواساتهم دائما،حتي هؤلاء الذين خذلتهم وتركتهم يرحلون بلا شئ سوي كف بارد..فلترثي عني هذه..لا أصدق بعد كل هزائمي اني أما جيدة،ليس لدي طاقة للوعود ولا أثق بالكلمات،لا أجيد البر بقسمي،وآتيك بجبهة مجروحةلم أعد أستطيع رفعها كما اعتدت..كل ما أملك أن أسألك إياه هو أن تكوني هنا من أجلي ..لا تكفي عن التربيت علي كفي..كفي يحتاجك

About alexandmellia

سأكون يوما ما أريد..وما أكون

Posted on October 23, 2010, in صغيرتي. Bookmark the permalink. Leave a comment.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: